مدونة الفلك للجميع: سيناريو فلكي يوضح .. ماذا سيحدث إذا جلس المشتري مكان القمر.

سيناريو فلكي يوضح .. ماذا سيحدث إذا جلس المشتري مكان القمر

الخميس، 23 فبراير 2012

سيناريو فلكي يوضح .. ماذا سيحدث إذا جلس المشتري مكان القمر

كوكب المشتري كما إلتقطته مركبة الفضاء كاسيني

في المقالة السابقة ( ماذا تتوقع أن يحدث؟ إذا قال كل كوكب في مجموعتنا الشمسية للقمر .. قوم وأنا أجلس مكانك) ، قمت بطرح عدة أسئلة وجائتني ردود عديدة من أصدقاء الفيس بوك وخاصة صفحة ( معاً نحو مجتمع خال من الأمية الفلكية). إنني أشكر جميع الأصدقاء على  لردودهم، لقد أثبتوا فعلاً أنهم ليسوا فقط هواة فلك أو محبي الفلك ولكن ذواقين للعلم وعشاق للفلك.

وتعليقاً على ردودهم فقد قررت أن أطرح في هذه المقالة سيناريو تخيلي لجلوس كوكب المشتري مكان القمر . وأحب أن أوضح أنني اخترت المشترى من دون باقي الكواكب لأنه الأكبر والأخطر ويمكن استنتاج تأثير باقي الكواكب حيث ستكون أقل في الخطورة نوعاً ما.

وقبل أن أبدأ في عرض سيناريو جلوس المشتري مكان القمر، أود أن أذكر أن الفيديو المعروض في المقالة السابقة كان يوضح سيناريو جلوس الكواكب من حيث الحجم فقط دون التعرض لأي تأثيرات أخرى.

مقارنة بين حجم كوكبي المشتري و الأرض ، حيث كتلة المشترى تعادل 318 مرة
 كتلة الأرض 

ولنبدأ عرض السيناريو..
عند جلوس كوكب المشتري مكان القمر، وحيث أن كتلته أكبر من الأرض بحوالي 318 مرة فإن مركز الثقل بينهما سيكون قريباً من المشتري ، وبالتالي  ستصبح الأرض هي تابع للمشتري وستعتبر كأنها قمر من أقماره.

صورة
صورة متحركة قامت بإلتقاطها مركبة الفضاء فويجر أثناء اقترابها من الكوكب العملاق ،و تظهر فيها حركة السحب والعواصف على سطحه
وبما أن جاذبية المشتري ستكون كبيرة جداً ، وحيث أن كتلة القمر تساوي حوالي 1/6 (سدس) كتلة الأرض، فإنه إذا كانت  قوة الجاذبية بين الأرض والقمر تساوي واحد ، فإن قوة الجاذبية بين المشتري والأرض ستساوي 318 مرة أكبر من قوة الجاذبية بين الأرض والقمر.

و نتيجة لقوة الجذب العالية للمشتري والمؤثرة على الأرض، فإنه ستنجذب غازات الغلاف الجوي للأرض وتذهب إلى المشتري، وسيحدث مد وجذر عالي جداً في البحار والمحيطات على الأرض، لدرجة أن كل موجة مد ستشبه في تأثيرها موجات تسونامي ، وكذلك يحدث تغير وتشويه في شكل اليابسة نفسها مع كل مد وجذر مما ينتج عنه زلازل قوية وبراكين .

موجة تسونامي

وحتى لا تنجذب الأرض إلى كوكب المشتري فإنها ستدور بسرعة حول كوكب المشتري وتعمل أثناء دورانها في مدارها حول المشتري على توازن القوة الطاردة المركزية وقوة جاذبية المشتري. وكذلك إذا لم تدور الأرض حول نفسها (الدورة المغزلية) أثناء دورانها حول المشتري، فإن الناس ( إذا ما كانوا مازالوا أحياء ) في النصف المواجه للمشترى يروا السماء كأنها سحب وعواصف وبرق ، حيث أن هذه سحب  وعواصف تحدث في الغلاف الغازي لكوكب المشتري. والناس في النصف الآخر يروا الشمس أحيانا عندما تكون الأرض بين المشتري والشمس ويروا السماء ونجومها عندما يكون كوكب لمشتري بين الأرض والشمس.
صورة
هذه الصورة توضح السماء كما سيراها الناس ممتلئة بالسحب سريعة الحركة والعواصف القوية المرعبة والمخيفة


أمام هذا السيناريو الذي يمكن أن يحدث كما هو ، أو أكثر أو أقل وبالعودة إلى الواقع .. فإننا لا نستطيع إلا أن نذكر الأيات التالية ونستشعر عظمة الخالق الله سبحانه وتعالي.


قال تعالى "  إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ (190)الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) " سورة آل عمران

________________________________

هناك تعليق واحد:

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

المواضيع الأكثر مشاهدة

أحدث أخبار الفلك والفضاء